القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرق بين Virtual Reality و Augmented Reality

الفرق بين Virtual Reality  و Augmented Reality


 Virtual Reality  و Augmented Reality
الفرق بين Virtual Reality  و Augmented Reality

مقدمة

لعل من التقنيات التكنولوجية التي شهدت تطورا كبيرا في السنوات القليلة الفائتة هي تقنية
Virtual Reality  او كما تسمى بالعربية : الواقع الافتراضي , فمن منا لم يسمع او يشاهد فيديو عن تقنية VR , والتي من خلال نظارات تقنية مخصصة لVR   تقوم بنقل الفرد من الواقع الحقيقي الى الواقع الافتراضي وهذا الواقع الافتراضي قد يكون عبارة عن بيئة للعبة معينة او فلم معين تم تطبيق عليه تقنية ال Virtual Reality .
ولعل من الامور التكنولوجية التي يخلط الناس بينها هي تكنولوجيا VR و تكنولوجيا AR , هذه الاخيرة هي اختصار ل : Augmented Reality  او كما تسمى بالعربية : الواقع المعزز بحيث ان هذه التقنية او التكنولوجيا تختلف كليا عن تقنية VR , التي كما قلنا سابقا عنها انها تنقل المستخدم من العالم الحقيقي او الواقعي الى الواقع الافتراضي الخاص بالتطبيق او اللعبة , لكن تكنولوجيا AR تعمل عكس VR بحيث تقوم بنقل المجسمات الافتراضية التي قد تكون عبارة عن شخصيات في لعبة ما الى العالم الحقيقي او الواقعي.

ما هو الفرق بين الواقع الافتراضي والواقع المعزز

بعد هذه المقدمة البسيطة عن تقنيتي الواقع الافتراضي  و الواقع المعزز دعنا نستعرض اهم الفروقات بين هاتين التكنولوجيتين.
في تقنية الواقع الافتراضي او ال VR , يشعر المجرب لهذه التقنية كانه داخل هذا الواقع الافتراضي ويستطيع التفاعل باحاسيسه و مشاعره تماما مثل العالم الحقيقي و تستخدم هذه التقنية بكثرة في العاب الفيديو او وسائط الميلتميديا المختلفة و كذا في دور السينما وهذا لاجل تطوير تجربة المستخدم في مثل هاته المجالات.
و لكي يستطيع المستعمل العمل والاستفادة من هذه التقنية يجب عليه استخدام نظارات مخصصة لهذا الغرض و هناك العديد من الشركات الرائدة في تصنيع نظارات VR منها : Oculus Rift  المصنعة من طرف شركة فايسبوك , Samsung Gear VR المصنعة من طرف شركة سامسونغ .
اما في تقنية الواقع المعزز او كما يطلق عليها بالانجليزي Augmented Reality , فالمستخدم يصبح فيها قادر على التفاعل مع الاجسام الافتراضية التي تم اسقاطها على البيئة الحقيقية للمستخدم.
ويمكن للمستخدم ان يقوم بتجريب هذه التقنية فقط عن طريق هاتقه الذكي مع استخدام تطبيق يدعم تقنية الواقع المعزز و لعل ابرز مثال على هذه التكنولوجيا هو لعبة Pokemon Go التي صنعت ضجة كبير عند ظهورها سنة 2016 و التي كانت تعتمد اساسا على هذه التقنية.
هناك تقنية اخرى تجمع ما بين تقنية الواقع الافتراضي و تقنية الواقع المعزز تسمى ب : Mixed Reality  (اختصار : MR ) , وكذلك تسمى ب الواقع الهجين و هذه التقنية تقوم على انشاء بيئة افتراضية مختلفة تماما و يتفاعل فيها المستخدم مع كل اجزائها , يتم تطبيقها بكثرة في عمليات المحاكات او كما تسمى ب : Simulation .

نقطة اخيرة ...

ما نشهده في السنوات الاخيرة في التطور التكنولوجي اشبه بالخيال العلمي فلم تعد التكنولولجيا تقتصرعلى مجالات محددة,  بل تعد الامر ذلك واصبحت التكنولوجيا جزء لا يتجزا من حياتنا اليومية و الادهى من ذلك ان هذا التطور الذي يحدث في التكنولوجيا يحدث بسرعة كبيرة جدا  و المنحنى البياني في تصاعد حاد وخير دليل على ذلك هو تكنولوجيا الواقع الافتراضي و الواقع المعزز بحيث من المتوقع ان تتجاوز العائدات المالية لتكنولوجيا  AR حاجز 23 بليون دولار امريكي مع بداية سنة 2023 .


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات